31 Oct
31Oct

تضمن نظام الشركات السعودي الجديد العديد من أنواع الشركات التي يمكن تأسيسها في المملكة العربية السعودية، والتي بالضرورة لها أثر مباشر على النمو الإقتصادي للمملكة، وذلك وفقاً للمستجدات العالمية في هذا الشأن، وحرصت المملكة العربية السعودية عند إصدار نظام الشركات الجديد أن يشمل أنواع جديدة من الشركات مثل الشركة المساهمة المبسطة بجانب الشركات المعروفة الأخرى وهي شركة التضامن، وشركة التوصية البسيطة، وشركة المساهمة والشركة ذات المسؤولية المحدودة، وليس هذا فقط، فقد تضمن النظام الجديد أيضاً أنواع شركات أخرى ذات أهمية بالغة، كالشركات المهنية التي بات تأسيسها أمر يحفز أصحاب المهن الحرة على تأسيس شركات يكون محل نشاطها المهن الحرة، وكذلك تضمن نظام الشركات السعودي الجديد تنظيم الشركات الأجنبية التب يحق لها تأسيس فروع لها داخل أراضب المملكة العربية السعودية، وبالرغم من أهمية كافة أنواع الشركات حيث يكون لها جانب من المساهمة في الدخل القومي للبلاد بجانب تحقيق الأرباح منها، إلا أن نظام الشركات السعودي الجديد تضمن نوع من الشركات يمكن تأسيسه في المملكة لا يكون الغرض منها تحقيق أي أرباح، وتسمى تلك الشركات بالشركات غير الربحية، وإدراج هذا المسمى في نظام الشركات يعتبر محاولة لإحتواء القطاع الغير ربحي ومساعدته على أن يكون له دور فاعل في الإقتصاد الوطني، ولأهمية القطاع غير الربحي في المملكة العربية السعودية سوف نوضح في هذا المقال الإجابة على العديد من التساؤلات الخاصة بالشركات غير الربحية من حيث أغراضها وكيفية تأسيسها وإداراتها في السعودية.

إقرأ أيضاً: مهام محامي الشركات في تأسيس الشركة وتسجيلها


أولاً: ما معنى الشركة غير الربحية في نظام الشركات الجديد؟

الشركة غير الربحية في المملكة العربية السعودية يمكن تعريفها بأنها شركة تؤسس وفقاً لنظام الشركات لأغراض خيرية أو علمية أو ثقافية أو صحية، أو أي غرض آخر لا يهدف إلى تحقيق الربح، مع إمكانية مزاولتها لنشاط يهدف إلى تحقيق الربح لتمويل أنشطتها، ولا يجوز لها توزيع أرباح على الشركاء أو المساهمين فيها، ويحظر على الشركة غير الربحية طرح أسهمها للإكتتاب العام.

وأفادت المادة الخامسة والثمانون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد، بأن للشركة الغير الربحية في المملكة العربية السعودية نوعان، النوع الأول يسمى بالشركة غير الربحية العامة وهي شركة تتخذ شكل شركة المساهمة وليس لها إتخاذ أي شكل آخر، وتنفق الأرباح المتحققة من ممارسة نشاطها في أي من المصارف والمجالات غير الربحية العامة التي تهدف حصر إلى خدمة المجتمع بعمومه.

والنوع الثاني، يسمى بالشركة غير الربحية الخاصة وهي شركة تتخذ شكل الشركة ذات المسؤولية المحدودة أو شركة المساهمة أو شركة المساهمة المبسطة وليس لها إتخاذ أي شكل آخر، وتنفق الأرباح المتحققة من ممارسة نشاطها في أي من المصارف والمجالات غير الربحية.

ثانياً: كيف تؤسس شركة غير ربحية في المملكة العربية السعودية؟

تجدر الإشارة بأن الشركة الغير ربحية في المملكة السعودية يسرى عليها بموجب الفقرة الرابعة من المادة الخامسة والثمانون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد، فيما لم يرد به نص خاص الأحكام الخاصة بشكل الشركة الذي تتخذه، وبما لا يتعارض مع طبيعتها.

كما أكدت المادة السادسة والثمانون بعد المائة من ذات النظام على أنه يشترط للموافقة على تأسيس الشركة غير الربحية العامة النص في نظامها الأساسي على المصارف والمجالات غير الربحية العامة، ويجوز للشركة غير الربحية الخاصة النص في عقد تأسيسها أو نظامها الأساسي على أي مصارف ومجالات غير ربحية.

ولعل الجدير بالذكر أنه يحظر على الشركة غير الربحية في المملكة العربية السعودية طرح أسهمها للإكتتاب العام.

ثالثاً: ما هي شروط تعديل النظام الأساسي للشركة غير الربحية العامة في السعودية؟

أوضحت المادة السابعة والثمانون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد أنه يشترط الحصول على موافقة وزارة التجارة إذا إشتمل قرار تعديل النظام الأساسي للشركة غير الربحية العامة على تعديل أحكام التصرف في الأصول أو تعديل صلاحيات مجلس الإدارة أو مصارف ومجالات الشركة.

رابعاً: ما هي ضوابط العضوية في الشركة غير الربحية؟

وفقاً للفقرة الأولى من المادة الثامنة والثمانون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد يكون كل شريك أو مساهم في الشركة غير الربحية عضواً فيها، ويجوز وفق الفقرة الثانية من ذات المادة أن ينص في عقد تأسيس الشركة غير الربحية أو نظامها الأساسي على تحديد فئات وشروط وأحكام العضوية فيها، وتحديد صلاحيات فئات العضوية والموضوعات التي يلزم لها الحصول على موافقة الجمعية الخاصة بأعضاء الشركة والنصاب اللازم لذلك ويشمل ذلك حق الرقابة على المدير أو مجلس الإدارة والتحقق من إنفاق أرباح الشركة على تحقيق أهدافها في المصارف والمجالات المنصوص عليها في عقد تأسيسها أو نظامها الأساسي.

ويجوز أن ينص في عقد تأسيس الشركة غير الربحية أو نظامها الأساسي على منح فئة معينة من الأعضاء الحق في التصويت على قرارات الشركة في جمعية خاصة، ومنح فئة معينة من الأعضاء الحق في تعيين واحد أو أكثر من مديري الشركة أو أعضاء مجلس الإدارة، وفي هذه الحالة لا يجوز عزله إلا من قبل الفئة التي عينته، ويجوز أن ينص في عقد تأسيس الشركة غير الربحية أو نظامها الأساسي على إصدار شهادات عضوية تكون غير قابلة للتداول، واستثناء من ذلك، يجوز النص على تنازل عضو الشركة غير الربحية الخاصة عن عضويته.

كما يجوز أن ينص في عقد تأسيس الشركة غير الربحية أو نظامها الأساسي على إشتراط دفع رسوم سنوية أو مساهمات نقدية أو عينية على فئة أو أكثر من فئات عضوية الشركة غير الربحية، وإشتراط تقديم عمل أو خدمة للشركة للحصول على عضويتها، هذا ويلزم التنويه بأنه وفق الفقرة الثالثة من ذات المادة يحق لوزارة التجارة تنظيم الجوانب المتعلقة بالعضوية في الشركات غير الربحية.

وأوضحت المادة الحادية والتسعون من نظام الشركات أن الشركة غير الربحية تكون ملزمة بقيد بيانات الأعضاء في سجل خاص تعده الشركة غير الربحية لهذا الغرض، وكذلك تزويد السجل التجاري ببيانات السجل، وأي تعديل يطرأ عليه خلال خمسة عشرة يوماً من تاريخ قيد الشركة لدى السجل التجاري أو من تاريخ التعديل بحسب الأحوال.

إقرأ أيضاً: أنواع الشركات في السعودية طبقا للنظام الجديد


خامساً: ما هي حقوق وإلتزامات العضو في الشركة غير الربحية؟

ومن جانب آخر بينت المادة التاسعة والثمانون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد، أنه ترتب كل فئة من فئات العضوية حقوق وإلتزامات متساوية، وكذلك تثبت للعضو جميع الحقوق المتصلة بعضويته بما في ذلك الحق في الإشتراك في مداولات جمعيات الأعضاء، وحق الإطلاع على سجلات الشركة ووثائقها.

سادساً: ما هي حالات إنتهاء عضوية الشريك أو المساهم في الشركة غير الربحية في السعودية؟

كشف نظام الشركات السعودي الجديد في مادته التسعون بعد المائة عن الحالات التي تنتهي بتوافرها العضوية في الشركة غير الربحية، وهي كما يلي:

  1. حالة الوفاة أو زوال الشخصية الإعتبارية.
  2. حالة التنازل للغير عن العضوية في الشركة غير الربحية الخاصة.
  3. حالة الإلغاء وفقًا لأحكام عقد تأسيس الشركة أو نظامها الأساسي.
  4. عند إنتهاء مدة العضوية دون تجديد.
  5. ند إنقضاء الشركة.

كما يلزم التنويه عن ما نصت عليه المادة الحادية والتسعون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد، حيث يجوز للعضو طلب إنهاء عضويته شريطة أن يكون مسؤول عن تعويض الشركة في حال ترتب على الإنهاء إخلال بإلتزاماته تجاهها.

سابعاً: هل يحق للشركة الغير ربحية في السعودية قبول الهبات والوصايا والأوقاف؟

أجازت المادة الثالثة والتسعون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد للشركة غير الربحية في المملكة العربية السعودية قبول الهبات والوصايا والأوقاف النقدية والعينية أو إدارتها أو إستثمارها والإنفاق من ريعها وفقاً لشروط الواهب أو الموصي أو الواقف إن وجدت، كما أنه إذا رغبت الشركة في تعديل هذه الشروط أو التحلل منها، وتعذر عليها الحصول على موافقة الواهب أو الموصي أو الواقف لوفاته أو عجزه أو غيابه، فلها التقدم إلى الجهة القضائية المختصة بطلب ذلك، وتبت الجهة القضائية المختصة في الطلب وفق ما تراه محققاً لشرط الواهب أو الموصي أو الواقف.

ثامناً: كيف تنفق الشركة الغير ربحية أرباحها في المملكة العربية السعودية؟

تلتزم الشركة غير الربحية في المملكة العربية السعودية وفق المادة الرابعة والتسعون بعد المائة من نظام الشركات الجديد، بأن تنفق الأرباح المتحققة من ممارسة أنشطتها في المصارف والمجالات المنصوص عليها في عقد تأسيسها أو نظامها الأساسي، ويجوز للشركة أن تخصص بعض أرباحها لتنمية إستثماراتها والتوسع في أعمالها.

كما يحظر على الشركة غير الربحية توزيع أي من أرباحها على أي من أعضاء الشركة أو مديريها أو أعضاء مجلس إدارتها أو عامليها، ما لم يكن مشمولًا بمصارف ومجالات الشركة غير الربحية، ومن ناحية أخرى يجوز للشركة غير الربحية أن تدفع مكافآت أو أي مزايا أخرى معقولة لمديريها أو أعضاء مجلس إدارتها أو عامليها لقاء الخدمات والأعمال التي يقدمونها إلى الشركة.

ويكون من الجدير بالذكر أنه يحق لأي من أعضاء الشركة غير الربحية أن يرفع دعوى أمام الجهة القضائية المختصة نيابة عن الشركة لطلب إسترداد أي أرباح توزع أو تصرف بالمخالفة، كما أنه لا يجوز للدائن الشخصي لأي عضو في الشركة غير الربحية العامة أن يطلب التنفيذ على أسهم ذلك العضو أو على الحقوق التي تتصل بها.

تاسعاً: هل يحق للجهات العامة والموظفين في السعودية تأسيس شركات غير ربحية؟

أجابت عن ذلك المادة الخامسة والتسعون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد، حيث أكدت بأنه مع مراعاة الأنظمة والقرارات ذات العلاقة، يجوز تأسيس شركات غير ربحية من قبل الجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة والجامعات وغيرها من الأشخاص ذوي الصفة الإعتبارية العامة المسموح لها بذلك، وكذلك يجوز لموظفي القطاع العام تأسيس شركات غير ربحية عامة أو المشاركة في ذلك.

إقرأ أيضاً: تأسيس الشركات في المملكة العربية السعودية

عاشراً: هل الشركات غير الربحية معفاة من الضريبة في السعودية؟

بينت المادة السادسة والتسعون بعد المائة من نظام الشركات السعودي الجديد أنه استثناءً من الأنظمة ذات العلاقة، تضع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، بالتنسيق مع وزارة التجارة الضوابط اللازمة لعدم خضوع الشركات غير الربحية لأحكام جباية الزكاة وإعفائها من الضرائب، وحسم التبرعات المقدمة إلى هذه الشركات عند تحديد الوعاء الضريبي للمكلف.

حادي عشر: ما هو الفرق بين الشركة الربحية والشركة غير الربحية؟

يعد من أبرز أوجه الإختلاف بين الشركة الربحية والشركة غير الربحية هو إختلاف غرض الشركة، وعدم جواز توزيع الأرباح على الشركاء أو المساهمين في الشركة غير الربحية.



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.