31 Oct
31Oct

يحتاج معظم الناس إلى الاستشارات القانونية في مرحلة ما من حياتهم، قد يتعرضون فيها إلى مشاكل مع الآخرين، ويرغبون في التعامل معها بشكل قانوني سليم، لذا فهم يبحثون دائمًا عن المستشار القانوني الذي يمكنهم الوثوق به، فإذا كنت أنت أيضًا تبحث عن ذلك، فإليك الدليل حول أهم المعايير التي يمكنك اعتمادها للوثوق في خدمات الاستشارات القانونية.

ما هي الاستشارات القانونية؟

تشير الاستشارات القانونية إلى ما يقدمه لك المتخصصون في هذا المجال بشكل كتابي أو شفوي حول كيفية التعامل مع مسألة قانونية ذات صلة بحقوقك أو مسؤولياتك، وتتطلب المشورة القانونية تحليلًا دقيقًا ودراسة قانونية وافية لكافة المعلومات التي يطلبها منك المستشار القانوني، والذي ينبغي أن يكون مؤهلًا لذلك على المستوى العلمي والمهني وليس مجرد شخص يقدم نصيحة ما.

بناءً على ذلك، يمكننا أن نوجز أهم الخصائص التي تتمتع بها المشورة القانونية في كونها تتطلب معرفةً قانونيةً ممتازة، وقدرةً على تطبيق القوانين على وقائع معينة، واقتراح إجراءات يتعين على الموكل اتخاذها، والإدراك الجيد أن هذه المعلومات المقدمة تؤثر بشكل مباشر على الحقوق والمسؤوليات القانونية للموكل.

وتتم المشورة القانونية بين طرفين اثنين، الأول هو المستشار القانوني المتخصص في مجال القانون والمؤهل لدراسة وتحليل الوضع المطروح أمامه وجمع كافة المعلومات ذات الصلة به، ومن ثم إبداء الحل القانوني المناسب وتقديم النصيحة إلى موكله.

والطرف الثاني وهو الموكل أو طالب المشورة، وهو الشخص "الطبيعي أو المعنوي" الذي يتواصل مع المستشار بغرض الحصول على نصيحة قانونية يقوم على أساسها باتخاذ قرار أو إجراء قانوني.

أمثلة على الاستشارات القانونية التي يمكن أن يحصل عليها الموكلون

  1. صياغة الاتفاقيات القانونية التي تساهم بشكل مباشر في الحفاظ على حقوق كافة الأطراف المتعاقدة وتوضيح التزاماتهم.
  2. تمثيل الموكلين أمام المحاكم والهيئات الإدارية.
  3. التنبؤ بالنتائج المترتبة على القضايا الخاصة بالموكل.
  4. الإجابة على الأسئلة المقدمة من الموكل والتي تتعلق بكيفية التصرف في موقف ما.
  5. معرفة رأي القانون في أمور معينة مثل الخلافات والنزاعات القائمة بين الأفراد.

وحمايةً لحقوقك وحقوق الآخرين، يتعين عليك التأني في اختيار المستشار القانوني المعروف بسمعته الطيبة وخبراته العالية في هذا المجال، وسوف نتعرف على أهم المعايير التي تساعدك في ذلك في السطور القادمة.

ما مدى أهمية الاستشارات القانونية على مستوى الأفراد والشركات

يرغب الجميع في الحصول على المشورة القانونية التي تدافع عن حقوقهم وتساعدهم في المطالبة بها وسواء كنت شخصًا مستقلًا أو صاحب شركة أو مؤسسة فإنك تحتاج لنصائح المستشار القانوني خاصةً في القضايا الحساسة والدقيقة التي تحتاج إلى متخصصين لهم باع طويل في هذا المجال.

يمكننا إيجاز أهمية الحصول على الاستشارات القانونية لكل من الأفراد والشركات على النحو التالي:

  1. فهم الأوضاع القانونية لموقف ما، وتقديم النصائح اللازمة والإجراءات التي يتعين عليك اتباعها ليكون موقفك القانوني سليما.
  2. تجنب الأخطاء القانونية التي يمكن أن تتعرض لها نتيجة ممارساتك.
  3. تقديم حلول قانونية للمشكلات التي قد تتعرض لها.
  4. المساعدة في اتخاذ قرارات مناسبة بشأن رفع دعاوى قضائية ضد أشخاص آخرين.
  5. توفير الحماية القانونية لشركتك أو مؤسستك.
  6. حل المشكلات أو القضايا التي قد تكون شركتك طرفًا فيها.
  7. التأكد من أن شركتك أو مؤسستك تسير على خطى قانونية سليمة في كافة مراحلها منذ التأسيس.
  8. حماية شركتك من التعرض للنزاعات التجارية.
  9. المساعدة في صياغة الاتفاقيات والعقود الخاصة بالشركة مثل عقود التوظيف، الاستثمار، البيع، الشراء..الخ.
  10. مساعدتك كصاحب شركة أو مؤسسة في وضع السياسات المتوافقة مع القوانين واللوائح المعتمدة في البلاد.
  11. حماية شركتك من التعرض للمخاطر المادية والمعنوية.

أهم المجالات التي يمكن تقديم الاستشارات القانونية فيها

يقدم المستشار القانوني خدماته في مختلف القضايا والمعاملات القانونية على النحو التالي:

  1. قضايا الأسرة.
  2. نظام الشركات.
  3. القضايا العقارية.
  4. قضايا الفساد.
  5. القضايا العمالية.
  6. الجرائم الإلكترونية.
  7. القضايا المالية والتجارية.
  8. قضايا العمل.
  9. قضايا الملكية الفكرية.
  10. قضايا الهجرة.
  11. قضايا الإفلاس.
  12. القضايا الجنائية.

 معايير يمكنك اعتمادها للوثوق في خدمات الاستشارات القانونية

من منا لا يرغب في الحصول على أفضل خدمات الاستشارات القانونية؟ إنه مطلب جماعي بالتأكيد، ولكن البحث عن متخصصين يقدمون مثل هذه الخدمات قد يكون من الصعوبة بمكان، ولكننا نقدم إليك في هذا الدليل أهم المعايير التي تساعدك في ذلك:

  1. قبل كل شيء، يتعين عليك تحديد احتياجاتك الخاصة وتوصيف قضيتك أو مشكلتك القانونية أو الموقف الذي يحتاج إلى مشورة قانونية متخصصة لا يمكنك حلها بنفسك.
  2. تختلف القوانين والأنظمة من دولة إلى أخرى، وهذا يتطلب منك البحث عن شخص متخصص على دراية بالمتطلبات القانونية للدولة التي تخصك، وبمعنى آخر البحث عن شخص لديه خلفية بالمجال القانوني على المستوى المحلي أو الدولي.
  3. ينبغي أيضًا تحديد ما إذا كنت في حاجة إلى الاستشارات القانونية التي تقدمها المكاتب الكبيرة ذات الموارد والإمكانات العالية -مع العلم أنها قد تكون أكثر تكلفة- أم في حاجة إلى مكتب صغير محدود في خدماته، ولكنه متخصص في المجال القانوني الذي ترغب في الحصول على مشورة فيه.
  4. يمكنك البحث عن أفضل المستشارين القانونيين في منطقتك وإنشاء قائمة تضم أسمائهم من خلال سؤال الأصدقاء والمقربين والزملاء البحث في شبكة الإنترنت وفي نقابات المحامين.
  5. تفيدك تقييمات الموكلين والعملاء وتجاربهم السابقة مع المستشارين القانونيين الذين تعاملوا معهم في خلق انطباع أولي يمكنك من خلاله تصفية قائمتك التي أنشأتها من قبل.
  6. التأكد من مؤهلات المستشار القانوني على المستوى العلمي والمهني.
  7. يمكنك أيضًا أن تكوّن رأيًا حول مستشارك القانوني المفضل من خلال الحصول على استشارة مجانية أولية يقدمها معظم المحامين.
  8. من معايير اختيار المستشار القانوني السؤال عن المجال الذي يتخصص فيه وما إذا كان هو نفس المجال الذي تحتاج فيه إلى المساعدة.
  9. تعرف على التكاليف المحتملة لما تطلبه من خدمات في هذا المجال، فـ المستشار القانوني الناجح يستطيع أن يقدم لك تقديرًا أوليًّا لما يطلبه من تكاليف مقابل خدمته بناءً على نوع قضيتك ومدى تعقيدها.
  10. تكون تكلفة الحصول على خدمات الاستشارات القانونية معيارًا مهمًا في عملية الاختيار من حيث طريقة الدفع، وهل التكلفة تكون سعرًا ثابتًا أو يتم حسابه بالساعة، وهل تشمل مصاريف السفر والانتقال وغيرها أو هي قابلة للتفاوض وما إلى ذلك، ففي حال كنت غير راض عن التكلفة، فينبغي عليك الاستمرار في عملية البحث حتى لا تكون هناك مفاجآت غير مرغوبة لك، ولا تنس أن تكون تكاليف الخدمة مدونة في اتفاقية مكتوبة.
  11. تعرف على وسائل التواصل مع المستشار القانوني، وهل من السهل عليك أن تجد ردًّا على استفساراتك في أقرب وقت ممكن؟
  12. من المهم أيضًا أن تشعر بالراحة أثناء حصولك على المشورة القانونية من حيث طبيعة الحوار بينك وبين المستشار ومدى إنصاته لك وتفهمه لمخاوفك وإحاطته بكافة المعلومات ذات الصلة بمشكلتك أو قضيتك.
  13. عليك التأكد من أن المستشار القانوني معتمد من نقابة المحامين ولا يخالف أيًّا من الأنظمة القانونية المعتمدة في البلاد، ولم يخضع لأي إجراءات تأديبية.

عليك التأكد من أن المستشار القانوني معتمد من نقابة المحامين ولا يخالف أيًّا من الأنظمة القانونية المعتمدة في البلاد، ولم يخضع لأي إجراءات تأديبية.

المستشار القانوني الناجح هو الذي يمنحك الوقت الكافي لأن تشرح له الأمور ويزودك بالنصائح البسيطة حول وضعك القانوني، ويقدم لك مجموعة من الخيارات أو الحلول التي يمكنك اتباعها مستقبلًا، وبمعنى آخر، فإن العثور على مستشار يناسب احتياجاتك القانونية وميزانيتك سيمنحك راحة البال، لأنك ستكون مطمئنًا إلى أنه يبحث عن أفضل الطرق والممارسات التي تحقق مصلحتك.

طرق اختيار المستشار القانوني المناسب للشركات

لا تخلو الشركات والمؤسسات خاصةً الكبيرة منها من مشكلات قانونية، تتطلب الاستعانة بـ خدمات الاستشارات القانونية لتسيير أعمالها ومعاملاتها بشكل سليم، لذا كان من الضروري أن يتم البحث والاختيار الجيد للحصول على هذه الخدمة في أفضل مستوياتها.

يتمثل دور المستشار القانوني في الأعمال التجارية في تقديم الكثير من الخدمات من قبيل صياغة سياسات ولوائح الشركة التي تساعد أصحاب العمل والموظفين على معرفة حقوقهم والتزاماتهم وصلاحياتهم، الأمر الذي يكون له تأثير مباشر على نمو الأعمال ونجاحها.

من خدمات الاستشارات القانونية أيضًا والتي تحتاج إليها شركتك، صياغة ومراجعة العقود على اختلاف أنواعها، فهي تساهم كذلك في توفير بيئة عمل متناغمة وتعمل على نمو الشركة، وفي حال بدأت شركتك العمل والتعامل مع كل من المستثمرين والمساهمين والعملاء، فإنك بحاجة إلى البت في الكثير من المسائل القانونية، من ذلك أنك قد تحتاج إلى مشورة قانونية قبل إطلاق المنتج أو الخدمة الخاصة بك، في هذه الحالة يستطيع المستشار القانوني أن يفهم رؤيتك بشكل أفضل ويقترح العديد من الخيارات بناءً على ذلك.

على صعيد آخر، يكون الهدف الأساسي من اختيار المستشار القانوني المناسب للشركة هو منع حدوث المشاكل القانونية المحتملة، والعثور على حلول مرضية للخروج من الدعاوى القضائية أو حتى تجنب الدخول فيها من الأساس وبالتالي حماية سمعتك في السوق.

وبمعنى آخر، يضمن اختيار المستشار القانوني الناجح إتمام الأعمال والمعاملات في شركتك في الوقت المناسب وبشكل أكثر سهولة وسلاسة.

وربما تختلف معايير اختيار المستشار القانوني للفرد عن الشركة بنسبة ولو قليلة، حيث يقع اختيار الشركات للمستشار القانوني المناسب على عاتق المسؤولين وصانعي القرار، والذين يتعين عليهم الاهتمام الجيد بالمقومات التي سيتم الاختيار بناء عليها والمتمثلة في:

  1. الخبرات السابقة.
  2. الخبرة بشكل خاص في مجال تأسيس الشركات والقضايا المتعلقة بسير أعمالها ومعاملاتها.
  3. تقييم الشركات والمؤسسات التي تم التعامل معها سابقا.
  4. السمعة الطيبة.

ولا يتم اختيار المستشار القانوني بناءً على قرار فردي داخل الشركة، بل لا بد أن يكون هناك تشكيلٌ للجنةٍ متخصصة تتمثل مهامها في البحث والتواصل مع مكاتب المستشارين حتى تعثر على المستشار المناسب الذي يمكن أن تتعاقد معه الشركة.

وقبل إجراء المهمة السابقة، يكون من الضروري تحديد احتياجات الشركة بشكل دقيق، وهل هي احتياجات تتطلب تعاقدًا مؤقتًا أو دائمًا، فضلًا عن أن توصيف احتياجات الشركة يساعد المستشار القانوني على تقديم آرائه القانونية بشكل صحيح وفي الوقت المناسب.

سواء كنت فردًا مستقلًا أو صاحب شركة أو مؤسسة أيًّا كان نشاطها، ومع نمو أعمالك التجارية، قد تتعرض لأي من المشاكل القانونية، والتي تتطلب منك أن تتواصل مع متخصصين قادرين على إيجاد الحلول المتكاملة والمناسبة لك في هذا المجال.

تحقق شركة سهل للمحاماة كافة معايير اختيار المستشار القانوني التي تبحث عنها، وتقدم لك مختلف الاستشارات القانونية في الكثير من القضايا والمعاملات وهدفنا الأساسي هو تحقيق أعلى مستوى ممكن في حماية حقوقك وتحقيق مطالبك واحتياجاتك القانونية.



تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.