02 Sep
02Sep

لم تكن الأنظمة المعمول بها في المملكة العربية السعودية تنص على أي أسس لتأسيس الشركة القابضة بالطريقة النظامية أو القانونية المتعارف عليها في الأنظمة والقوانين المنظمة للشركات في الدول الأخرى حتى صدور نظام الشركات (١٤٣٧هـ – ٢٠١٥م) بموجب المرسوم الملكي ليدخل بذلك التطور التشريعي مرحلة جديدة في نظام الشركات الجديد.

فقد لجأت بعض الشركات في المملكة العربية السعودية الى تأسيس الشركات القابضة لتنظيم الأمور المالية والمصارف على صعيد إدارتها الداخلية الخاصة بها دون ترتيب أي شكل إعتبارى لها في تعاملاتها مع الجهات الرسمية داخل المملكة أوفي علاقاتها مع الجهات الأخرى على المستويين الداخلي أو الدولي لأن الشركات القابضة تستثمر في مجالات متعددة لذلك يقوم المستثمرين الكبار بالاعتماد على هذا النمط في الاستثمار، وسنتحدث في هذا المقال عن تأسيس الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد فتابعونا. 


الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

هي شركات مساهمة أو شركات ذات مسؤولية محدودة، تؤسس شركات أو تمتلك حصصًا أو أسهمًا في شركات قائمة تصبح تابعة لها حيث يتم فيها وضع سياسة موحدة لكافة الشركات التابعة لها، بالاضافة إلى السماح لمديري الشركة القابضة أو مجلس إدارتها بدعوة مدير أو رئيس مجلس إدارة أي من الشركات التابعة لها، لحضور اجتماعات إدارة الشركة القابضة لمناقشة الأمور والمواضيع المتعلقة بعمل الشركة التابعة أو لتقديم البيانات والإيضاحات ذات الصلة بها، على ألا يكون لمدير الشركة التابعة أو رئيس مجلس إدارتها حق التصويت على القرارات التي تصدرها إدارة الشركة القابضة.

مع العلم أنه لابد أن تُعّد الشركات القابضة في نهاية كل سنة قوائم مالية موحدة تشملها وتشمل الشركات التابعة لها وذلك وفقاً للمعايير المحاسبية المعتمدة في المملكة حيث تأخذ الشركة القابضة شكل شركة المساهمة وتعتبر من أشخاص القانون الخاص ويحدد قرار التأسيس اسمها ومركزها الرئيسي ومدتها والغرض من إنشائها ورأس مالها .

تعرف أيضاً ما الفرق بين الشركة القابضة والشركة التابعة؟


مميزات الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

  • إدارة الشركات التابعة لها

  • إدارة الشركات التي تساهم فيها.
  • استثمار أموالها بالاتجار بالأسهم والسندات والأوراق المالية الأخرى.
  • تملك العقارات والمنقولات اللازمة لمباشرة عملها.
  • إقراض الشركات التي تملك فيها أسهما.
  • تملك حقوق الملكية الفكرية من براءات الاختراع والعلامات التجارية أو النماذج الصناعية وحقوق الامتياز.

 اقرأ المزيد حول أنواع الشركات في السعودية طبقا للنظام الجديد


تأسيس الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد

المؤسس في الشركة القابضة هو كل شخص ساهم في تنظيم ووضع الشركة في حالة حركة وتشغيل، باعتبار أن كل من شارك في التنظيمات والاجراءات اللازمة لتأسيس الشركة مؤسسا بشرط ان تكون طبيعة هذا الاشتراك في تكوين الشركة، يصدر بتأسيسها قرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح الوزير المختص 


اسم الشركة القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

  • يكون لكل شركة قابضة اسم تجاري باللغة العربية أو بلغة أخرى مع مراعاة ألا يكون مخالفا لنظام الأسماء التجارية والأنظمة الأخرى واللوائح المعمول بها في المملكة.
  • يجب أن يقترن بالاسم التجاري ما يبين شكل الشركة أي ذكر كلمة "القابضة"
  • يجوز تعديل الاسم التجاري للشركة وفقا للأوضاع المقررة لتعديل عقد تأسيس الشركة أو نظامها الأساس، ولا يترتب على التعديل المساس بحقوق الشركة أو التزاماتها أو الإجراءات النظامية التي اتخذتها أو اتخذت في مواجهتها قبل التعديل.

 اقرأ أيضاً اهم 10 مميزات لنظام الشركات السعودي الجديد


طلب تأسيس الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

  • تأخذ الشركة القابضة شكل شركة المساهمة لذلك يكون لها نظام أساس وليس عقد تأسيس
  • يقدم المؤسسون طلب الأساس والبيانات والوثائق اللازمة لتأسيس الشركات القابضة
  • يكون رأس مالها مملوكا بالكامل للدولة وتثبت لها الشخصية الاعتبارية من تاريخ قيدها بالسجل التجاري، يترتب على قيد الشركة لدى السجل التجاري، انتقال جميع العقود والأعمال التي أجراها المؤسسون لحسابها إلى ذمتها وتحمل الشركة جميع المصروفات التي أنفقوها في سبيل تأسيس الشركة.
  • يبت السجل التجاري في الطلب المستوفي البيانات والوثائق اللازمة.
  • في حال رفض الطلب يحق للمؤسسين التظلم أمام الوزارة خلال (ستين) يوما من تاريخ إبلاغهم برفض الطلب.
  • في حال رفض التظلم أو إذا لم يبت فيه خلال (ثلاثين) يوما من تاريخ تقديمه، يحق للمؤسسين التظلم أمام الجهة القضائية المختصة.

 تعرف على الشركات المساهمة المقفلة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد


قيد وثائق تأسيس الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

  • يكون لكل شركة قابضة نظام أساس يشتمل على الأحكام والشروط والبيانات التي يتطلبها النظام وبما يتناسب معها على أن يكون باللغة العربية ويجوز أن يكون مقرونا بترجمة إلى لغة أخرى.
  • أي تعديل يطرأ على نظام الأساس لابد وأن يكون مكتوبا بعد استيفاء ما يلزم من متطلبات وفق ما ينص عليه النظام واللوائح حتى لا يُعد باطلاً.
  • يجب أن يقيد المؤسسون أو الشركاء أو مديرو الشركة أو أعضاء مجلس إدارتها نظامها الأساس وما يطرأ عليه من تعديل لدى السجل التجاري حيث يشهر السجل التجاري ما يلزم من بيانات أو وثائق وفقا لأحكام النظام واللوائح، كما تعد البيانات والوثائق المستخرجة من السجل التجاري حجة في مواجهة الشركة والغير.

 مسؤولية المدير في الشركة وفق نظام الشركات السعودي 


اهداف الشركات القابضة في السعودية وفق نظام الشركات الجديد 

  • استثمار أموالها في الأسهم وغيرها من الأوراق المالية
  • امتلاك العقارات والمنقولات اللازمة لمباشرة نشاطها.
  • تقديم القروض والكفالات والتمويل للشركات التابعة لها.
  • امتلاك حقوق الملكية الصناعية من براءات الاختراع والعلامات التجارية والصناعية وحقوق الامتياز وغيرها من الحقوق المعنوية، واستغلالها، وتأجيرها للشركات التابعة لها أو لغيرها.
  • ممارسة أي من الأنشطة الاقتصادية.
  • السيطرة على شركات أخرى تصبح تابعة لها إما بالامتلاك بشكل مباشر أوغير مباشر لحصص وأسهم تمنحها أكثر من نصف حقوق التصويت في جمعية الشركاء أو المساهمين أو على قرارات الشركاء فيها، أو السيطرة على تشكيل مجلس الإدارة أو مجلس المديرين في الشركة وذلك بتعيين أو عزل أغلبية أعضاء مجلس الإدارة أو المديرين في الشركة.

 اقرأ أيضاً ماذا قدم نظام الشركات السعودي الجديد للشركات العائلية؟


اتفاق الشركاء والميثاق العائلي 

يجوز للمؤسسين أو الشركاء أو المساهمين سواء خلال مدة تأسيس الشركة أو بعدها ما يأتي: 

  • إبرام اتفاق أو أكثر ينظم العلاقة فيما بينهم أو مع الشركة، بما في ذلك كيفية دخول ورثتهم في المشتركة سواء بأشخاصهم أو من خلال شركة يؤسسونها لهذا الغرض.
  • إبرام ميثاق عائلي يتضمن تنظيم الملكية العائلية في الشركة وحوكمتها وإدارتها وسياسة العمل وسياسة توظيف أفراد العائلة وتوزيع الأرباح والتصرف في الحصص أو الأسهم وآلية تسوية المنازعات أو الخلافات، وغيرها.
  • يكون الاتفاق أو الميثاق العائلي ملزماً، ويجوز أن يكون جزءا من نظام أساس الشركة ويشترط ألا يخالف نظامها الأساس
  • تتولى الشركة القابضة من خلال الشركات التابعة لها استثمار أموالها، كما يكون لها عند الاقتضاء أن تقوم بالاستثمار بنفسها وهي بذلك تشارك في تنمية الاقتصاد القومي في إطار السياسة العامة للدولة.
  • مجلس إدارة الشركة القابضة يصدر بتشكيلة قرار من الجمعية العامة بناء على اقتراح رئيسها لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ويكون الأعضاء من ذوي الخبرة غير العاملين بالشركة وعددهم فردي من 7 إلى 11 ويباشر المجلس السلطات اللازمة لتصريف أمور الشركة فيما عدا اختصاص الجمعية العمومية.

اعرف المزيد الفرق بين الجمعية العامة العادية والغير عادية في الشركات

الجمعية العامة يصدر بتشكيلها قرار من رئيس مجلس الوزراء، ويكون الوزير المختص رئيسا والأعضاء من ذوى الخبرة التي تقوم بها الشركات التابعة وعددهم 12-14، من بينهم ممثل للاتحاد العام لنقابات العمال، وتصدر القرارات بأغلبية الأصوات


البيانات الواجب تضمينها في وثائق الشركة القابضة

يجب أن يوضع على العقود والمخالصات وغيرها من الوثائق التي تصدرها الشركة القابضة البيانات الآتية: 

  • اسم الشركة وشكلها وعنوان مركزها الرئيس وبريدها الإلكتروني
  • ورقم قيدها لدى السجل التجاري
  • رأس مال الشركة ومقدار المدفوع منه تعتبر أموال الشركة من الأموال المملوكة للدولة ملكية خاصة وتودع مواردها بالنقد المحلي والأجنبي في حساب مصرفي بالبنك المركزي أو أحد البنوك التجارية.
  • عبارة (تحت التصفية) مضافة إلى اسم الشركة خلال مدة التصفية.


يمتلك فريق مكتب سهل للمحاماة سنوات من الخبرة في دعم الأعمال والأنشطة التجارية ومساعدتها على النمو على المستوى المحلي والدولي، ويدرك جيدًا أن عملية تأسيس الشركات هي التحدي الأول لأي عمل تجاري جديد، لذا يقدم لك مساعدته من خلال مجموعة من الخدمات القانونية المتكاملة التي تهدف إلى تقديم الدعم الكامل لشركتك، فنحن نفخر بتأسيس الكثير من الكيانات والشركات في المملكة العربية السعودية للمواطنين والوافدين، ونسعى دائمًا إلى توظيف خبراتنا المعرفية والمهنية ومهاراتنا في تحقيق المزيد من التقدم الذي يهدف إلى تلبية متطلبات عملائنا وتحقيق مصالحهم ونمو وازدهار أعمالهم في جميع المجالات.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.